Sunday, June 7, 2009

الزمن

يهرول الفيلسوف الضاحك الى الآلة الأمنية بالمطار
يترك في الجانب آلة التصوير وحاملها
يسرع في الدخول وقد نساهما فهي المرة الأولى له التي سيستقل طائرة
تذكره السمراء بهما
يعود متململاً لأخذهما
يلتقيا مع الزميلتين في مقهي المطار لتناول القهوة بعد ان انتهيا من الاجراءات
ينظر الفيلسوف الضاحك في ساعته ومحاولاُ اسراع عقاربها بأصابعه التي يستشعرها تتحرك ببطء عن المألوف
يصعدوا سلم الطائرة
يجلس في المكان المخصص ويربط الحزام معلقاً عينيه على النافذة


يرتفع صوت المحرك ومن ثم تبدأ في التحرك
يبتسم الفيلسوف الضاحك قائلاً : هو فيه ايه هو هيخدها لأسيوط مشي ، هو مش هيطير بقي ؟
ترتفع الطائرة اجابه لطلبه ، خاطفه معها قلوب الركاب
يتقدم المضيفين مع عربة الضيافة
يبتسم الفيلسوف الضاحك قائلاً : اكيد الضيافة عصير قصب وفايش
يلقي المضيفين معلبات العصير وقطعة المعجنات سريعا في نفس الوقت الذي يقومون فيه بطلب العبوات الفارغة
ناظرين في ساعاتهم الذي يستشعرون عقاربها تجري بسرعة
تلقي الطائرة بنفسها لأسفل آخذه معها القلوب مرة أخري
يتحرك الركاب لأفراغها
توقف احدي الزميلات سيارة اجرة وتعلمها بمكان العمل
يستقبل الفريق المحلي المجموعة بالأفطار
يبدأون في متابعة ما تم ثم يقدمون ارشادات جديدة للعمل
يلتقط الفيلسوف صورا ومقاطع فيديو للعمل
ينظرون في الساعات التي تتحرك عقاربها بالسرعة المألوفة ويقولون لبعضهم البعض مازال هناك وقت كاف لزيارة دير المحرق الذي يعد حج للأقباط
توقف الزملية الثانية سيارة ماركة بيجو وتتفق على الأجرة
يستقلون السيارة الى القوصية
ينخرطون في الصلاة والتسبيح
يخرجون لينظرون مرة أخري في ساعاتهم التي تتحرك عقاربها بالسرعة المألوفة فمازال لديهم وقت حتي موعد الطائرة
يتقدمون نحو الصعيدي الأصيل المظهر الذي يبيع عسل النحل
يتسأل الفيلسوف : بكام ؟
يجيب البائع بلهجة صعيدية: بشمع الكليو ب....... جنيه ومن غير شمع ب .............جنيه
يبداون في اختيار الكميات ويدفعون الثمن فرادا
يصيب الرجل احساس بالشك فيقول بلهجة صعيدية : فين تمن دي ؟
يجيبون ها هو الثمن لقد اخذته مجموع مع العبوة الثانية
يصرخ الرجل : مبيعش عسل انا تاني مبيعش عسل
يأخذ الفيلسوف الضاحك المال والعبوات ويضع الأثمان فوق كل عبوة
إلا ان الرجل مازال يصرخ مبيعش عسل انا تاني مبيعش عسل
تنتبة السمراء الى التوقيت وتخبرهم ان عليهم الرحيل للحاق بطائره العودة
يستقلون نفس السيارة اذانا بالعودة
تتحرك السيارة ببطء شديد
يضل السائق الطريق تظهر في الأفق صحراء لا متناهييه ولا يمر احد بها
ينظرون في ساعاتهم محاولون ايقاف عقاربها التي تسير أسرع من المألوف
يقول الفيلسوف للسائق : متسرع شويه ورانا ميعاد
يجيب السائق بلهجة صعيدية : اعمل ايه يعني ، انا دايس بنزين على الآخر
وكان يجري محاولة للاسراع إلا ان الدخان يندفع من خلف السيارة فيضطر الى الإبطاء من جديد
مازالت الصحراء لانهائية ومازالت عيني السمراء معلقة على الساعة ويديها تحاول ايقاف العقارب التي تسير اسرع من المألوف
يسأل الفيلسوف السائق : دة مش متور بيجو دة متور ايه؟
يجيب السائق : ده موتور تو سي 5 حصان بحري
يخرج الفيلسوف يديه من النافذه ليحركها كما مجداف المركب
يصرخون احنا كدة مش هنلحق المطار
يجيب السائق منتهرا اياهم : منتوا الغلطانين متزوروا الدير في يوم والمطار في يوم
ينطلقون ضاحكين ضحكات مغلفة بالقلق : احنا معانا ميعاد طيارة مش رايحين نزور المطار ، السوق الحرة عندكم كشك نزور ايه ؟
يندهش السائق : صحيح هتركبوا الطيارة انا عايز اشوف التذكرة بتعاعتها انا عمري مشفتها
تنفجر احدي الزميلات صارخة : ياعم خلص هو دة وقت تتفرج على التذكرة
يجيب ببرود شديد : انا عدني شجة ( شقة ) انا ممكن ابيتكوا هنه (هنا ) اهلا وسهلا بيكوا
مازالت الصحراء لانهائية ومازالت عيني السمراء معلقة على الساعة ويديها تحاول ايقاف العقارب التي تسير اسرع من المألوف
تخرج فجأة السمراء من صمتها مشيرة نحو مجموعة من المجندين يتناولون افطار رمضان
يسأل السائق : المطار منين ؟
يجيبون : فطار اتفضل
يصرخ جميعهم وهم يكتمون ضحكاتهم المغلفة بالقلق : المطار
يشرح احدهم للسائق الطريق
يلوح في الأفق مبني فيقولون : انه المطار
يصلون ويندفعون من ابواب السيارة ليلحقون بالطائرة
يشير لهم الحارس : مالكم ، اهدوا الطيارة لسة مجتش
ينظرون الى بعضهم البعض وقد تنفسوا الصعداء
ثم يتحركون نحو الطائرة التي اتت لتوها
يقف الفيلسوف الضاحك على باب الطائرة موجها كلامه للمضيفة : دة متور طيارة طيارة ولا ماكينة خياطة ومعلقينه على جنب
ينفجر جميعهم ضحكا ، عدا المضيفة التي انتابها حاله من التعجب
تنظر السمراء في الساعة ، فتجد العقارب قد عادت الى سرعتها المألوفه

10 comments:

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

موت على نفسي من الضحك ساعة الجملة دي "اكيد الضيافة عصير قصب وفايش" بصراحه عالية اووووووي

الموضوع كله حقيقي جدا وواقعي جدا جدااااا

واجمل ما فيه هو تفاصيله الغنية


تحياتي
وليد

حاول تفتكرنى said...

فعلا
عجيب هو امرنا مع الزمن ، فنشعر دائما بتغيرلته بين نقيدي وصفه سرعة وبطئا حسب ما يسري فينا ، فعقارب الساعة ثابت دورانها ثبات مؤكد ، لكن ما يختلف فيها هو تطلعاتنا منها
فالمسافة بين (القوصية ) ومطار اسيوط لن تتغير ، اختلاف قدرة السيارة فى قطع المسافة لا تتفاوت تفاوت يقلق ، انما يمتلكنا القلق ، حين نروم الوصول إلى وجهتنا أكثر مما يقتضيه الزمن ، او أقل من ذلك
لهذا ربما لا يكون هناك مألوفا ابدا ، حين نترجم لعلاقتنا بالزمن من اتجاه واحد فقط ، وهو نظرتنا نحن له ، فى الوقت الذى نعتبر نحن بالنسبة له كأشخاص متباينين
رغبات مألوفى فى الخروج عن المألوف

لن انسي الاعتراف بالوقوع دائما فريسة يأثرها أسلوبك - الفريد - فى السرد

تحياتي

Sherif said...

أجمل وصف لك هو الاحساس الحقيقى بالزمن ونحن متعجلون .. ثم ونحن هادئون

فكأن الاحساس بالزمن .. نسبى فى آخر الأمر

Desert cat said...

يعنى الناس بتسال على المطار والمجندين همهم على الاكل
حقيقى بواخة
المهم رحلة سعيدة يا عزيزتى

لاسع افندى said...

هو المشوار مكانش محتاج طياره سواق البيجو لو شد حيله شويه كان وصلكم مصر اسرع من الطياره

تحياتى على القصه الجميله واسلوب السرد البسيط

على باب الله said...

، ما الذي يغريكَ بي

أيها الوقتُ

! أنا لا أصلحُ لك

--

خارجَ الوقت - بين ماءٍ ورماد

فمن جهةٍ

لا أحد يدخلُني

وتكتظُّ بالعابرين

أيها الوقتُ لا أشبهُك

ومن جهةٍ

أذهبُ في الوردة

وتمتدُّ في الرماد

أيها الوقتُ تضيقُ بي

ولا أتّسِعُ لك

--
من قصيدة ( هو ذا الوقت ) لمحمد زيدان

محمد التميمى عبدالحق said...

الكلام فوق بعضه
مانابنى الاوجع عنيا

Misrdream said...

كم احن لركوب تلك الطائرة والعودة للوطن المفقود

احساس لسه حى said...

قطتنا

طبعا مش هتنشرى التعليق كالعادة

بس انا هنشره عند كل اللى علقوا

واقول رأى فى كلامك وكلامهم

طبعا حقى راى يوصلكم

ليه شوية ملاحظات

اول ملاحظة


مع ان الموضوع مش عن منقبة خالص

عن واحد بيقيم علاقة مع واحدة

انا شايف الكلام هنا عن النقاب

تانى ملاحظة

تفتكرورا لو منعوا النقاب الراجل ده مكنش هيعرف يقيم العلاقه دى مع الست دى يعنى النقاب السبب فى اقامة العلاقه ولا اخلاقهم اللى سمحت بكدة وبالنقاب او من غيره كان هيكون فيه علاقة

تالت ملاحظة

طيب ما فيه ستات مومس بتلبس لبس عارى علشان تصطاد رجالة وبتغويهم ايه رائيكم نمنع اللبس العارى علشان بيستغل فى امور غلط

رابعا

طيب يا جماعة انا شايف ستات كتير بتهاحم النقاب طيب الستات دى تقريبا مش محجبات طيب لو المنقبة دى عملت موضوع عن اللى مش محجبات وسمحت للناس تخش وتشتمهم وتقول الالفاظ اللى بتقولوها زى


فالخيمه السوداء فتحت الأبواب ودخل من دخل وانبسط وخرج

ممكن تتقال

الخيمة الشفافة الضيقة المتعرية


ودى كمان

مشهد النقاب يؤرقني بشدة

ممكن تتقال

منظر العرى المينى والضيق بيؤرقنى بشدة

وده كمان


وفى لنك مرفق مع نفس الخبر اللى انتى قريتيه يحمل نفس الماساه

ضبط مزارع يرتدي النقاب للأخذ بالثأر بالعياط

ممكن تتقال

فى لينك مرفق شابة بملابس فاضحة تقوم بأغراء الرجال وتقوم لسرقاتهم

وكمان دى

انا متهيألى ان النقاب هو تعبير عن عدم الامان

ممكن تتقال

متهيألى ان العرى بيدل على الانحطاط وعدم التربية والبعد عن الدين

وكمان دى

بالرغم من بشاعة منظره

ممكن تتقال على اللى مش محجبات

بالرغم من بشاعة منظرهم

ودى كمان

هذا الرداء القبيح ... من السهل جدااا التخفى ورائوا فمن اين يعرف الشخص ان كان هذا الكيس المتحرك مرأة ام رجل ام قاتل مسلح ام مهوس جنسى بالتحرش بالنساء

وتتقال كده

هذا الراداء العارى ممكن تتخفى وراءه مومس او حرامية او مهوسة بالجنس

ويلا كمان بقيت التعليقات

عزيزتي قلناها وهنفضل نقولها النقاب خطر على الامن العام

تتقال زى كدة

قولنا وهنفضل نقول ان الحجاب فرض والعرى حرام وخطر على البنات والاولاد معا

وده كمان اقروا

و نتساوا بالناس النضيفه و الدول الغربيه اللي منعت النقاب لامن شعوبها

ده بقه يترد عليه كده

الناس النظيفة مش بيمنعوا النقاب الناس الوسخه بس بتمنعوا

ولو منعوه هما حريين زى ما هما سابين الستات عايشين الجنس ومجربينه من وهم اطفال ومراهقين

ونشوف ده كمان

النقاب ده بيعملي قلق بجد يا قطة
وبخاف بصراحة من المنقبات لان بحسهم متل الغربان

تتقال كده

العرى ده بيعملى قلق بجد يا كلبة سورى قطةوبخاف الصراحة من العاريات لان بحس انهم زى الفرخة المسلوقة اللى نتفوا ريشها

ونشوف ده كمان

اما النقاب فهو رمز للخيبه القويه واهنزاز الشخصيه

تتقال كده

انا شايف العرى ده رمز للانحلال والبعد عن الدين وانحلال الشخصية

ونقرأ بقية التعليقات

المشكله انى لما باشوف واحدة منقبه باحس انها بتشتمنى

تتقال كده دى

المشكلة لما بشوف واحدة متعرية بحس انها بتقولى اتفرج على جسمى ايه رائيك

كمان لسه فى تعليقات

أصل النقاب جنة المطاريد و اللي مش عايزين حد يعرفهم

رد بردوا هنا

وهو من غيرة مش بيكون فى جنة للمطاريد واللى مش عاوزين حد يعرفهم

كمان يلا تانى

مشكلة النقاب
هو أنه ينتهك حرية الآخر

فالمنقب أو المنقبة يراك أو تراك/ في حين ليس لك الحق في رؤيته


يتقال كده

مشكلة العرى انه بينتهك حرية الاخر

انه بيخليك تشوف حاجه كتيرة مش من حقى اشوفها وغصب عنى بشوفها


ده كمان وليه رد مخصوص

يعنى يلبسوا نقاب ... يلبسوا بكينى .... همة أحرار


ومن يومها عرفت ان النقاب شىء غير مقبول ..

ردى

يلبسوا نقال لو مش حلال يبقا مش حرام

يلبسوا بكينى بالنسبة للمسلمة حرام ولا عندك اعتراض

اما بقه انك تقبلى تقولى على لبس اختارته انسانه بحريتها غير مقبول

يبقا تسمحى لاى انسان يقول على لبسك غير مقبول

واعملى المقبول قبل ان ترفضى الغير مقبول

تانى اكررها

واعملى المقبول قبل ان ترفضى الغير مقبول

والتعليق ده كمان

يا بنتى النقاب ده مشكلته انه اى حد يتخفى وراه وبلتالى الطالح

ويتقال كده

العرى ده مشكلة لان المومس وغير المومس بيتخفوا وراه ومنعرفش مين المحترمة من الغير محترمة

ايه رائيك

اه طبعا كل مدون عارف رأئية ايه وكان ممكن يتقال ازاى

وطبعا انا بحطه عندكم لانى معروم من شرف التعليق عند القطة لانى بعرف اقول راى صح وبنقدها صح وبرد على المعلقين صح لانها جبانة وبتخش بس تشتمنى باسم غير معروف شوفتوا انها برضوا منقبة بس بشكل تانى

سلام

احساس لسه حى said...

معلش

انا احب اقولك انى كاتب بوست عنك

لو حبيتى تشوفيه