Monday, April 14, 2008

صوت ضجيج

كانت السمراء في زيارة لصديقتها الحميمية

انها صديقتها من اثني عشر عاما

في ذلك الوقت كان ابنها يبلغ من العمر 8 سنوات

وابنتها 5 سنوات

واليوم اصبح الطفل شابا في الجامعة

واصبحت الطفلة فتاة في المرحلة الثانوية

منذ شهور وتحكي الفتاة للسمراء عن علاقاتها العاطفية

مشاعر بسيطة تصل الى حد السذاجة

السمراء مقدرة تلك المشاعر فهي مناسبة لمرحلتها العمرية

تسمع السمراء بإهتمام

تحكي السمراء للفتاة عن محبوبها

لتكون العلاقة بينهما متبادلة

في يوم من الايام بحثت الفتاة عن السمراء

لتخبرها بأنها حلمت حلما من اجلها

تسألت السمراء عن مضمون الحلم

قالت لها الفتاة : رجع المحبوب اليك

وفعلا رجع المحبوب للسمراء لفترة

فهو يعود ثم يرحل ثم يعود ثم يرحل

منذ فترة طويلة لم تقابل السمراء الفتاة

الى ان قررت ان تقوم بتلك الزيارة

قابلت فيها الفتاة لتقص لها قصة الحب الجديد

قصة حب السمراء قد انتهت بالفعل

ولكنها سألت الفتاة على سبيل المزاح

الم تحلمين حلما جديدا من اجلى؟

تسلل الى اذني السمراء الاجابة

فتحت عينيها اندهاشا

وكانت تجد صعوبة في غلقها او مداراة الاندهاش

قالت الفتاة : لم احلم ولكني اري ملامحه في عينيك

ادارت السمراء وجهها ببط لتنظر للفتاة

استكملت حديثها : عندما تتحركين امامي اري طيفة يحوم حولك

سمعت السمراء ضجيج اختلاط المشاعر بداخلها

ادارت السمراء رأسها نحو التلفاز

تابعة مشاهدة الفيلم المعروض على شاشته

لم تنطق بكلمة

خافت أن تتفحص أو تتبين ذلك الضجيج

خافت ان تكتشف ما يدور بداخلها

مازالت الكلمات تطارد مسامعها

ملامحة في عينيك

طيفة يحوم حولك

ومازال صوت الضجيج عال

ومازالت السمراء خائفة

7 comments:

Christa said...

إذا كان دوما يعود ثم يرحل ثم يعود ثم يرحل
فهو لم يعرف معنى المسئولية و الالتام بعد
ربما لا زال يحتاج أن ينضج؟

لكنى أعلم جيدا معنى الضجيج الذى فى داخلك
لا تجعلى صوته يعلو أكثر من اللام
لا تعيريه اهتماما
فالشئ الحقيقى لن تسمعيه كضجيج بل كموسيقى تشدو لها روحك

Blank-Socrate said...

الضجيج هنا نابع من قلق السمراء
اما ملامحه الموجودة فى عينيك فهذا يعنى انه نفذ الى اعماق السمراء و انسجمت الروحان
و طيفه يحوم حولك هكذا اشعر بكل من احب
عزيزتى لا تنتظر مثاليه الحب
و لكن ان كانت بذرة جيدة فقد تنمو بالاهتمام
فقط اختبرى مشاعرك

FemTo said...

لاتكونى محطة انتظار للاخرين :) اخلعى الرداء الذى يقيدك ويبقكيى فى حالة انتظار وانطلقى واحلامك شوفيها بنفسك :) عشان د يه احلام اطفال

الربان said...

تحياتي

العلاقات الانسانية، و الحب من بينها،لابد ان يكون بها تكافؤ...يعني مشاعر من طرفين...و حرص علي الاخر..
اما ان كان من طرف واحد و حرص ايضا علي العلاقة من طرف واحد..ففي رأيي انك تهدرين طاقتك و تبددين احلامك بيديك...و تحكمي بنفسك علي مشاعرك الجميلة بأن تظل متقدة لانسان تستهوية
الشياطين..و لن يهتدي بنور عينيك الي دفء قلبك...


تحياتي و تقديري

The Son of Man said...

قد تسبب الحب فى صلب الكثيرين .لاحيلة للانسان. فقط ينبغى ان نسيطر على خوفنا

Tamer Nabil said...

الخوف شعور انسانى

بس لازم نكون اقوى منة

ربنا يوفقك


تحياتى

sabrina said...

عندما تتحركين امامي اري طيفة يحوم حولك
جااااامده جدا....لكل منا شبحه المفضل!