Monday, December 22, 2008

خريف


شعرت السمراء بالجوع

توقفت أمام احد المطاعم المشهورة

المطعم مزدحم للغاية

درات السمراء بعينيها بين الجالسين

لاحظت تلك السيدة المسنه التي تدل ملابسها وملامحها انها من أهل النوبة

تجلس منفردة

تقدمت السمراء نحوها واستأذنتها ان تجلس على طاولتها

رحبت السيدة بالسمراء

تلفت السمراء باحثة عن النادل

اسرعت السيدة مشيرة

ها هو هناك ناديه

شكرتها السمراء وأشارت للنادل

طلبت الطبق المفضل لها الذي اتاها به النادل

نظرت إلى الطبق مقارنه بينه وبين أطباق الطعام المرصوصة أمام السيدة

أنها كميات يمكن ان يلتهما عشرة أفراد على الأقل

أكتشفت السمراء أنها تحتاج إلى خبز

قدمت السيدة الخبز للسمراء وهي تقول

أعتقد انك تحتاجين اليه

تعجبت السمراء فهي لم تتكلم ولكنها شكرت السيدة

ألتهمت السمراء وجبتها سريعا وهمت بالرحيل

تلاحقها نظرات السيدة

لم تغيب ملامح السيدة عن مخيلة السمراء طوال الطريق

قادتها قدميها حيث المقهي الغربي الذي كانت معتادة على الجلوس فية سابقا

دخلت السمراء المقهي وطلبت فنجان من القهوة

ومازالت ملامح السيدة تلاحقها

إلى أن دخلت تلك السيدة المسنة اليونانية الأصل في نفس موعدها الذي اعتادة التردد فيه على ذلك المقهي

التقطت الجريدة

جلست على نفس الطاولة المعتادة لها

أخرجت سيجارة من حقيبتها وعلبة الثقاب

أشعلت السيجارة وهي تشير الى النادل دون أن تنظر له

طلبت فنجان القهوة التركي

وتابعت قراءة الجريدة

خرجت السمراء تلاحقها ملامح السيدة اليونانية لتحل محل السيدة النوبية

12 comments:

hasona said...

تحية طيبة لك
،،،
ناس تدخل حياتنا وتخرج سريعا
والقليل من يترك داخلنا أثرا
وسرعان ما يزول أو يحفر بداخلنا
قد نعود له يوما
،،،
لا تقلد الا الخير- ولا تتبع أثر من يسوءون لأنفسهم قبل الغير
،،
عايز أوضح ان ما يحدث ناتج عن هذه الحياة السريعة والعصرية

تحياتي

راجى said...

المفارقة ملفتة بين الشمال والجنوب

Sherif said...

لى سؤال .. بعيدا عن المقارنة

أيهما أقرب الى قلبك وروحك .. السيدة النوية .. أم السيدة اليونانية؟

تايه في وسط البلد said...

سمراء
وتسائلني هل تنساني؟
هل تذكر دوما عنواني؟
*******
هذا التدوين صفحة من كتاب الوجوه في حياتك ..ودوما انا من عشاق الانسان ..احب ان اسافر في الاشخاص..ماضيهم ..معتقداتهم..عاداتهم..اختياراتهم ومفضلاتهم ..واستمتع جدا بملاحظة الفرق بين الانسان والاخر

سعيد بزيارتي قبل زيارتك وهاهي مدونتك قد ربحت صديقا جديدا ان قبلتي

klmat said...

السيدتين المشترك فيهم ان كل منهم
مسن ووحيد والسمراء تشعر بهن
كل سنه وانتى طيبه ويارب 2009 تكون جايه بكل مايفرح قلبك
سلامى

Blank-Socrate said...

عزيزتى
احببت المراءة النوبيه اكثر
برودة الغربيين تتعبنى
--------------------------
و دخل مينا مدونه السمراء و قراء لها كثيرا
و غادر المدونه و مازالت كلمات السمراء فى رأسه
دخل مدونه اخرى و لكن لم تغيب عن عقله السمراء
و السؤال الملح
لماذا ؟
و احتفظ بالسؤال لنفسى

حاول تفتكرنى said...

لا اعرف لماذا يتحتم علي الانتظار اياما بعد قراءة مقالاتك حتى ارد رد اقتنع به ، فهذا الخريف ليس فزورة تسيقها السمراء للنتباري حول الحل الصحيح ، وليس ديالوج لنتعلم منه كيفية صياغة الجمل ، وآداب الحوار ، فالسيدتين والخريف وكمية الطعام المتفاوتة قد لا تؤلف نظرة جديدة للحياة ، لدي ، وربما لديهم ، ولكن بكل تأكيد هناك نظرة من السمراء خاصة بين طرق الحوار المتفاوتة بينهما ما بين ثرثرة وأقبال ، وصمت وادبار

قد لا يعني البوست لنا شيئا ، ولكنه يعني لك الكثير
لهذا نحن هنا

تحياتي

Misrdream said...

التبادل والانتقال بين الاحداث يؤكد قوة كتاباتك الادبيه وتمكنك من السيطره على كلماتك
تتقلب بينا الحياه وتنقلنا من حال الى حال تقبلي تحياتي يا سمراء

someone in life said...

الشرق و الغرب الدفء و البرود
تناقض تام بين السيدتين في العادات و الملبس و انتقال لك بين ثقافتين في لحظات قليله
ما اروع الانسان صنع الله بمذاقه المختلف
تحياتي

nooor said...

كم تعتمل كلماتك فيني
هكذا البشر
يتقاطعون احيانا ويتشاركون
ثم ننرحل مكتفين بالنظر من بعيد
بين من نقابل ومن نودع
تتكرر حياتنا بنمط واحد لكن بصور ووجوه مختلفة

نور

على باب الله said...

السيدة النوبية و السيدة اليونانية

الأتنين وجودهم ضروري جداً

زي كل الألوان اللي موجودة بين اللون الأبيض و الأسود من غيرها مكانش ها يبقي في قوس قزح

----

يا ريت الناس تفهم أن الجنينة الجميلة هي اللي فيها أكبر تشكيلة من الزهور اللي بتتفتح و بتنموا بحرية

" دع ألف زهرة تتفتح "
( مثل صيني )

soly88 said...

السيده النوبيه
دفء وعاطفه
اليونانيه
برود وجفاف
فهل يمكن ان تحل الثانيه مكان الأولى ؟